نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية لحظة بلحظة نتيجة الانتخابات

بواسطة admin بتاريخ 17 يونيو, 2012 في 08:57 مساءً | مصنفة في اخبار مصر اليوم | لا تعليقات

نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية لحظة بلحظة نتيجة الانتخابات الرئاسية

 

نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية

نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية

اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ستعلن رسميا في مقر وزارة الخارجية خلال ساعات.
وأضاف أنه كان هناك بعض الطعون التي قدمت خصوصا لعملية التصويت عبر البريد وقمنا بنقلها للجنة العليا التي طالبت بالتحفظ علي الصناديق في السفارات تحديدا في الرياض وجنوب افريقيا وتم تشميعها وارسالها للوزارة لتفتح بمعرفة اللجنة العليا للنظر فيها.

وردا على سؤال حول تقييم الخارجية لضعف القوة التصويتية لجاليات مصرية كبيرة في دول أجنيه خلال الانتخابات،  قال وزير الخارجية أن جزءا من نقص المشاركة في الانتخابات كان بسبب عدم حيازة العديد من الجاليات المصرية لبطاقات الرقم القومي خصوصا في الولايات المتحدة الامريكية نظرا لزياراتهم القليلة الى مصر بينما تجد في الدول العربية زيارات متعددة للمصريين الى القاهرة لذلك فهم يحملون بطاقات الرقم القومي.

أبرزت وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والصحف الكبرى عبر مواقعها على شبكة الانترنت المشهد الانتخابي والإقبال الكبير من قبل أبناء الشعب المصري بمختلف فئاته وأعماره على صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في اختيار الرئيس الذى سيقود البلاد بعد سقوط النظام السابق في فبراير 2011 .

ورصدت صحيفة ”ليبراسيون”  في موقعها على الانترنت، الأجواء التي تسود في مراكز الاقتراع وخاصة الناخبون الذين حرصوا على اصطحاب أطفالهم، مشيرة الى أن المتنافسين الرئيسيين هم مرشح جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي ، والفريق أحمد شفيق آخر رئيس وزراء لمبارك .

نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية لحظة بلحظة نتيجة الانتخابات الرئاسية
أوضح وزير الإعلام أن تم تشكيل غرفة عمليات للوزاره لمتابعة العملية الإنتخابية لحظة بلحظه على مدار يومي الإنتخاب وتسهيل عمل كل وسائل الإعلام الوطنيه وحل كل مشاكلهم اولاً بأول، كما ستكون هناك غرفة عمليات مماثلة داخل الهيئة العامة للإستعلامات للتعامل الفورى مع اى شكوى قد تتلقاها من المراسلين الأجانب اثناء ممارسه عملهم الإعلامى وذلك بالتنسيق مع اللجنه العليا للإنتخابات.
وأشار إلى أن كل الإمكانيات تم توفيرها لنقل صورة واقعية للإنتخابات، مشددا على ان اعلام الدوله وقف على مسافة واحده من كل المرشحين أثناء فترة الدعاية الإنتخابية وهو ما اشارت اليه لجنة رصد ومتابعة الإداء الإعلامى فى تقريرها الأول.
واختتم وزير الإعلام تصريحاته بمطالبة الشعب المصرى بالخروج لأداء واجبة الإنتخابى واختيار من يراه يصلح لقيادة الوطن خلال السنوات الأربع القادمة بكل حرية ودون الوقوع تحت اى مؤثرات خارجية، حتى تكون نتائج الإنتخابات معبرة بصدق عن ارادة كل ابناء الوطن بمختلف طوائفه.

 

نتائج الإنتخابات الرئاسية المصرية لحظة بلحظة نتيجة الانتخابات الرئاسية
هناك شبه إجماع من مراقبي هذه الانتخابات من مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية – سواء الدولية وفي مقدمتها مؤسسة كارتر أو المحلية-، على أن هذه الانتخابات أُجريت في نزاهة وشفافية تامة، وأنها خلت من أي عمليات تزوير أو تلاعب في النتائج، حيث بدت التحفظات التي أبداها متابعى العملية الانتخابية محدودة للغاية، ولا تقارن بما كان يحدث من عمليات تزوير فجة وممنهحة من النظام السابق قبل الثورة أو حتى الأخطاء التي وقعت في أول تجربة انتخابية برلمانية العام الماضي، حيث اقتصرت الشكاوى في انتخابات مايو الجاري على اختراق بعض المرشحين للصمت الانتخابي المعلن قبيل بدء عمليات التصويت بـ 48 ساعة، واستمرار ظاهرة شراء الأصوات في بعض المحافظات وخاصةً في المناطق الفقيرة واستغلال الدين في الدعاية وإن كان بشكل أقل من الانتخابات التشريعية.

بدا ملحوظاً أن مشاركة الناخبين في الانتخابات الرئاسية أقل من من سابقتها البرلمانية، فبينما تجاوزت نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة 60% من أصوات المقيدين في الجداول الانتخابية، فإن هذه النسبة بلغت– وعلى عكس المتوقع- نحو 43% فقط في الانتخابات الرئاسية وهو ما يمثل حوالي 21 مليون و856 ألف ناخب من إجمالي 50 مليون و524 ناخب مقيد في الجداول الانتخابية، ويمكن تفسير هذا التراجع في المشاركة السياسية للمصريين بأسباب عدة أولها ما يتعلق بإعلان بعض فئات المجتمع مقاطعتها للانتخابات في ظل عدم ثقتها في أي من السادة المرشحين، وثانيها إصرار اللجنة العليا للانتخابات على تصويت كل ناخب في محل إقامته- على عكس ما حدث في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مارس 2011-، وهو ما منع عدد كبير من المواطنين المغتربين والمقيمين بعيداً عن أماكن مقاراتهم الانتحابية من التصويت

نبذة عن -

اترك تعليقا

قوم بتسجيل بتسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق.